منتدى ورود عراقيه النسائي
اهلا وسهلا بكم بمنتدى ورود عراقية
منتدى ورود عراقيه النسائي



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» حلويات رمظان
الإثنين يونيو 23, 2014 2:35 am من طرف زائر

» اﻻحياة لي بعدك
الثلاثاء يونيو 10, 2014 8:16 am من طرف زائر

» لاترمي كرتون مسحوق الغسيل
الإثنين أبريل 22, 2013 11:44 am من طرف الاء بن عامر

» ممكن ترحيبب
الجمعة أبريل 12, 2013 4:04 pm من طرف زائر

» ضمائر خارج التغطيه
الإثنين فبراير 11, 2013 12:14 pm من طرف غزل الحب

» الدنيا ثلاثه ايام .............
الإثنين فبراير 11, 2013 12:05 pm من طرف غزل الحب

» مبروك للغالية غزل الوسام الجديد
الأحد فبراير 03, 2013 12:16 pm من طرف غزل الحب

» طبقك اليوم يا ورده عراقيه
الجمعة فبراير 01, 2013 11:37 am من طرف قلب حنون

» الحلقه الاولى من روايه حوت من صفيح
الخميس يناير 31, 2013 11:44 am من طرف غزل الحب

»  كثيره هي لحظات الصمت
الخميس يناير 31, 2013 11:36 am من طرف غزل الحب

» تخيلات طفله
الخميس يناير 31, 2013 11:34 am من طرف غزل الحب

» كيف ينجح الزواج رغم البعد
الخميس يناير 31, 2013 11:29 am من طرف غزل الحب

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 53 بتاريخ السبت مايو 17, 2014 1:02 pm
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
شمس الاصيل - 5914
 
قلب حنون - 4882
 
الياقوته الحمراء - 3529
 
غزل الحب - 3160
 
شهرزاد بغداد - 3051
 
تسواهن - 1186
 
سما مصطفى - 782
 
لولوكاتي - 480
 
ملاك الحب - 277
 
ام عبيدة - 167
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
المواضيع الأكثر نشاطاً
جاي وكعك وسوالف
طبقك اليوم يا ورده عراقيه
اهلا وسهلا بكم في الخيمه العراقيه
فطورك اليوم ياورده
حزورة رمضان حلوووووووووووووووووووة
لبسي العضوه الي بعدك
جاي وكعك وسوالف
ورده فى المطبخ ياهلا
عضوه تحت الخيال
حزورة رمضان سؤال وجواب
أفضل 10 فاتحي مواضيع
شمس الاصيل
 
غزل الحب
 
الياقوته الحمراء
 
شهرزاد بغداد
 
قلب حنون
 
لولوكاتي
 
ام عبيدة
 
تسواهن
 
ملاك الحب
 
سما مصطفى
 
المواضيع الأكثر شعبية
طبقك اليوم يا ورده عراقيه
صور زفاف ابنة حسين فهمى وميرفت امين
فساتين سهره للاطفال جنان
جاي وكعك وسوالف
تعلم الرقص الشرقي بالخطوات للمبتدئات
طريقة عمل الكباب المشوى بالصور
حلاوة الدهينة النجفية بالصور
فطورك اليوم ياورده
طريقة عمل الجرك بالصور
حلويات من كتاب منال العالم

شاطر | 
 

 يوميات امرأة عاشقة الجزئين التاسع

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سما مصطفى

avatar

الحمل

الحصان
عدد المساهمات : 782
نقاط : 862
تاريخ التسجيل : 25/05/2011

مُساهمةموضوع: يوميات امرأة عاشقة الجزئين التاسع   الجمعة يونيو 24, 2011 4:52 pm

وصلنا عمان ثم منها انطلقنا الى بغداد عن طريق البر
السيارة تنهم بنا صحارى الانبار الغربية ...كم مؤذي كان منظر الخراب عبر الطريق الصحراوي
دخلنا بغداد مابين الظهر والعصر الطائرات تقصف بلا توقف
المدينة غافية بصمتها
هذه ليست بغداد !!!!!!
هذه مدينة صامته
مدينه اشباح
كنت كلما رايت لافته سوداء حدقت النظر بها سائلة الله ان لايكون اسم نزار
وصلنا الاعظمية مع الاقامه لصلاة العصر
ترجل مهند ويحيى والسائق من السيارة لاداء الصلاة في جامع الامام الاعظم بينما انا انتظر بالسيارة كان الجو باردا كنت ارتجف ...اسناني تصطك بردا
بعد ان انهوا الصلاه اتجهنا الى بيتنا
للحظة اغمظت عيني لا اريد ان ارى اي خراب بمدينتي
وقبل ان نصل بيتنا بعدة امتار فتحت باب السيارةوهي لاتزال تمشي وقفزت منها بين دهشة السائق وصراخ مهند ويحيى
وانا اركض امامهم الى بيتنا باكيه كأنني كنت ضائعة ووجدت بيتنا اخيرا
كنت انادي امي باعلى صوتي
امي
امي
يا ام محمد
افتحي الباب ياحبيبتي
امي
ووصلت باب البيت هززته بعنف لم يجيبني احد
الشارع الذي به بيتنا خالي من الجيران
اوراق الشجر تملا كراج بيتنا والشارع تطير بشكل رتيب يبعث الخوف وكأننا في مقبرة مهجورة
جاء مهند ويحيى
لا احد في البيت
مددت يدي من تحت الباب وفتحته بطريقة لا يعرفها الا اهل بيتنا
نقرت على زجاج الشبابيك وناديت
امي
ثم الشباك الاخر
ابي
ولففت حول البيت وانا انقر على كل الشبابيك وانادي افراد عائلتي
محمد
مي
مراد
مهد
مريم
امي
امي
لا احد يرد
اجهشت بالبكاء عندما سمعت صوت جارتنا عبر سور البيت
من في بيت ابو محمد
مسحت دموعي وقلت
انا
انا ياخالتي راجية
مياس
وسمعت صوتها يقترب واذا بها تركض نحوي
اسم الله عليك يابنتي
احتضنتني
اسم الله عليك ياحبيبتي لا تخافي اهلك بخير
اصدقيني القول ياخالة هل جميعهم احياء
جميعهم بخير وقد ذهبو لبستانكم في شهربان ..و..
.................................................
بعدها بلحظات افقت على ضربات خفيفة على وجهي من مهند بينما يحيى يحمل ماء وخالتي راجية تجلس ارضا وقد انامتني بحضنها وهي تقرأ القرأن
لم تكن امي ولا عمتي او خالتي كانت جارة ليس الا لكنها كانت تحمل بقلبها كل حنان الامهات والخالات هي تلك المرأة العراقية
اصرت الا ان ندخل بيتها ونتناول ولو وجبة خفيفة لكن مهند رفض فقد تناولنا طعام على الطريق ولكنه لم يستطيع رفض الشاي ثم ناولتنا مفتاح البيت الذي وضعته امي عندها وخرجنا نمشي في المدينة الموحشة الخاليه اهلها
لا ادري لم سلكناهذا الشارع بالذات
شارع الضباط الذي كان يعج بايام الصيف بالناس
ساكن هو اليوم هادئ كنت انا دليلهم لانهم المرة الاولى التي ياتون بها الى بغداد فعرجت بهم يمينا ثم شمالا ثم وثم حتى وصلنا الشارع الذي به بيت نزار ...نظرت علي اجد لافته سوداء تحمل اسمه او نعيه ..لم اجد تنفست الصعداء ولكن لازال بي خوف عليه دخلنا الشارع وقلبي يخفق خوفا عليه كان مهند ويحيى منشغلان بالحديث عن تاريخ المدينه تارة وعن طريقة العمارة لبيوت ذلك الحي وانا صامته ...حتى وصلنا لبيته وتاكدت عندما رايت تلك القطعة النحاسية المعلقة عند الباب مكتوب عليها (محمود الاحمد ) كانت سيارته موجودة وقد سمعت اصوات اطفال يلعبون داخل حديقة البيت تمنيت بتلك اللحظة ان يخرج او اي احد من اهله لعلي اطمئن عليه
عند عودتنا بشارع الضباط سمعنا اصوات زامور وموسيقى وصخب مرت من جانبنا زفة عروس صفق مهند معهم وزغرد فاخرجت احداهن راسها من زجاج السيارة وقالت بصوت مرتفع
العقبى لك
ضحكنا جميعا قال يحيى
لو تسمعك سلوى
يالهذا الشعب الجبار رغم القصف والظلمه التي تعيش بها المدينة الا انهم يبحثون عن فرحة ليعيشوها
هكذا قال مهند
عدنا الى البيت وقد اعيانا التعب وقد هجم الليل والبرد
لم يكن من المعقول ان ننام كل بغرفة فقررنا ان ننام جميعا بغرفة الصالون ارضا حتى يصبح الصباح ونذهب الى البستان
فرشنا ثلاث فرشات بجانب بعضها البعض نام مهند بيني وبين يحيى ما ان مددت جسدي المنهك حتى التصقت بخالي خوفا من صوت القصف العنيف بتلك اليلة الليلاء
مد خالي يده لرأسي ممسدا بحنان
لا تخافي ياخالي نامي ...نامي
غفوت ...غفوت ....وانا امسك بتلابيب ثوب خالي
قال يحيى
نامت؟
مسكينه
لقد عانت كثيرا
وانت الم تعاني
كلنا يعاني من ويلات الحرب
وويلات الحب ؟؟
سكت ..سحب نفسا من سيكارته فدفعه مهند مداعبا فضحك يحيى ومعه مهند عندما سمعو صوت انفجار شديد جدا وقريب انتفضت مياس بينما احتضنها مهند مرددا
اسم عليك ..نامي ياخالي نامي

اسبوع واحد قضيته مع اهلي بعدها اعلنت وقف اطلاق النار
بعدها بثلاث ايام سافرنا الى عمان برا ثم منها الى امريكا جوا

في عمان
كنا نجلس ثلاثتنا في محل حلويات حبيبه
كنت انظر عبر النافذة الى المطر الذي بلل شوارع المدينه الغافية على تلالها السبعة بينما يحيى يشرب قهوته بعد ان اكمل اكل طبق الكنافه وينظر الي بشكل خفي ...كنت الاحظ نظراته منذ جلسنا قال مهند بعد ان انهى طبقه
دايمة ..نأكلها بيوم فرحكما ان شاء الله
نظرت اليه متفاجأة بقوله هذا فاكمل
ما رايك يامياس
نظرت اليه بغباء واضح
بماذا ياخالي
بما اقول
بعد امامي متسع من الوقت
لماذا
دراستي
تكمليها في بيته
ليس اوان الافراح وبغداد تحترق
اذا كان اهل بغداد انفسهم يقيمون الافراح رغما عن كل الحرب والحرائق الا نقيمها نحن
قال يحيى بصوته الهادئ
دعها ياعمي ...دعها كل هذه حجج الرفض لشخصي انا
لا يحيى انت الف من تتمنى الاقتران بك
وانا لا اتمنى من الالف الا انت
خفضت راسي بحياء واضح ...قال مهند
مم ...ما رايك
دعني احصل على الماجستير اولا
بعدها بست اشهر ناقشت رساله الماجستير وقد منحتني اللجنة شهادة الماجستير بتقدير ممتاز مع توصية بطبع الرسالة وتدريسها بالجامعات ذات الاختصاص
جدي اقام لي حفلة بعد ان حضر المناقشة وهو سعيد بي لدرجة انه كاد يقول لكل الحاضرين هذه البنت حفيدتي
بعدها بيومين فقط سافرت لبغداد دون سابق انذار للعائلة بما فيهم يحيى
في بغداد
تكاد تكون المدينة غير المدينة
والوجوه غي الوجوه
وجوه مكفهرة ...الناس لا هم لهم غير كيفية توفير لقمه العيش
على اثر الحصار المفروض عليهم ...فبعد ان كانت تجمعنا جلسات الشعر والادب بات الحديث عن الحصة التموينية التي تمنحها الدوله لهم وماتحتويها من مواد
ذهبت الى كليتي لعلي ارى احد من زملائي القدامى ..رايت احمد شاعر الكلية اول سؤال سالني اياه بعد ان عرف بانني قد عدت قريبا من امريكا
ماهو سعر صرف الدولار اليوم
وكانني في بورصة فقلت مستغربه
لا ادري ربما بخمسة وسبعين
اوه منخفض
ماعاد الناس كالسابق همهم فقط المادة
عند عودتي
لا ادري لما لم استاجر سيارة للعودة للبيت
لا ادري لما سحبتني قدمي الى ذلك الشارع الذي رايت به نزار بذلك اليوم الماطر
مشيت
ومشيت
حتى وصلت البقعة التي وقفنا انا وهو عليها ودون وعي مني مددت يدي بالهواء كأنني انتظر ان تمسكها يده
لكنها بقيت وحيدة يتخلل الهواء بين اصابعي
حتى وصلت بيتنا
كم مرة ومرة رننت على هاتفه !!!!!!!
ولا احد يرد كأنه حلما مر بحياتي وارتحل
هل كان حقا حلما
هل كان حقيقة ام
ثلاث شهور قضيتها في بغداد عندها استاذنت ابي بالعودة الى امريكا لاتمام دراستي هناك ولم يعترض
وفي يوم كنا نجلس انا وابي وامي في شرفة البيت السفلية عندما رن الهاتف فرد ابي وكان المتكلم يحيى سلم على والدي ووالدتي وبعد ثلث ساعة من الحديث معهما استاذن ابي ان يكلمني فجأت متكاسلة
الو
مشتاق
ضحكت بخفر وقلت له
كيف صحتك
مشتاق
ارجو ان تكون بخير
ممممشششششششتتتتتتتتتتاااااقققققققق
فقلت عبر ابتسامتي الضعيفة وبصوت خافت
وانا ايضا
ارجعي
حاضر
وجاء يوم السفر وقفت امي باكيه تودعني وهي تدعو لي السلامه وابي يشير لي بيده....وترجلت سيارة اخي ليوصلني لمحطة الباص فانطلق الى عمان ثم امريكا ولا ادري كيف التفت لارى نزار بشحمه ولحمه يمر بسيارته من قرب بيتنا وراني والتفت كليا لي حتى كاد يضرب حائط احد البيوت وانطلق اخي ليتبعنا نزار كم خفت ان ينتبه اخي له .....
عندما وصلت محطة الباص وترجلت باص شركه جت وجلست بمكاني المخصص ودعني اخي وعاد الى البيت بينما كان هو واقفا على الرصيف ينظر الي ...انطلق الباص ورايته يشير لي مودعا بينما ادار وجهه الى الجهة الثانيه ويده تمسح دمعه
ما ان وصلت عمان حتى ذهبت مسرعه الى اقرب اتصلات واتصلت به
الو
نزار انا مياس ....انا مياس يانزار ...انا مياس
هلا حبيبي هل وصلت عمان ؟
نعم وبعد ثلاث ساعات ستقوم طائرتي
الى اين
اميركا
سكت ....سكت طويلا
بالتوفيق
نزار هل تسمعني .؟
نزار
نزار
انقطع الاتصال .....
لا هو لم ينقطع ..
.كان الخط مفتوح حتى انني سمعت صوت بائع متجول يمر من امام بيته بتلك اللحظة ...لقد لزم صمته ....قلت بصوت مخنوق
نزار قل اي شيئ ....قل ارجعي ....قل لا تذهبي ....نزار
لم يتكلم
نزار ...
نزار
وفقك الله وحماك ورعاك
بعدها سمعت صوت الزوال
...................................................................
هبطت الطائرة حوالي الساعة الخامسة مساءا
كنت اجر خلفي حقيبتي كأنني اجر هموم العالم ...مثقلة انا بهم كبير اسمه نزار ...مالذي يسكته هكذا
لماذا لم يتكلم ...
لماذا لم يمنعني من السفر
ولماذا يمنعني وقد كنت له مجرد صديقة
وانا اغط بافكاري شعرت بيد ثقيلة على كتفي باغتني صاحبها التفت بخوف فوجدته يحيى مبتسما
الحمد لله ع السلامه
حمل حقائبي ووضعها بسيارته بين دهشتي اذ لم اجد احد معه
انطلق يقود سيارته وانا غارقة بصمتي وعلى بعد ساعة من بيت جدي وقرب احد الغابات انتحى يحيى جانبا واوقف سيارته والتفت الي كليا نظرت اليه مندهشة ما سر توقفه
قال بصوته الخافت
ممكن نتحدث مع بعض ؟
هززت راسي ...فقال مبتسما
مياس انا خطبتك من جدي ثم من والدك يوم امس عندما سافرت الى عمان
نظرت الى جهة النافذة الى الغابه الهادئة بتلك اللحظات
لا ادري بماذا كنت افكر لحظتها عندما فاجئني بقوله
مياس هل هناك شخص ما بحياتك
لزمت صمتي لا اعرف ما اقول له فقال
دعينا نفكر سويا بصوت مرتفع
هززت راسي بالموافقة
مياس عندما سافرت انتظرت ان تعلن خطوبتك ...لكن لم تعلن
لوكان هذا الشخص يستحق هذا الحب لماذا لايتقدم لخطبتك
وسالت نفسي لماذا لايتقدم ؟؟ثم سمعته يقول
هل هناك مشاكل ؟؟هل استطيع ان اساعدكما
بماذا
باي شيئ
هل هو عراقي وتخشين ان يرفض عمي لمبدأ رفض تزويج بنات العائلة الا لابناء اعمامهم ......؟؟...انا اقنعه لك
هل مشكلتكما مادية ؟؟انا اساعدكما
نظرت اليه وقلت متسائلة
ما ادراك ان هناك شخص محدد ...ولماذا عراقي ...؟
عرفت من لهفتك بالعودة الىبغداد
اهلي امي وابي واخوتي
وعينيك التي تنظر الى اللافتات السود التي يكتب عليها نعي الشهداء والمعلقة على الجدران ....وانت تقراين الاسم الثلاثي وتتنفسين الصعداء كلما وجدت اسم غريب عنك
سكت قليلا وسحب نفسا عميقا من سيكارته واكمل
من ذلك الشارع الطويل المتفرع من شارع الضباط هناك في حي الاعظمية والذي امشيتنا به رغم القصف والخوف بادي على وجهك ورغم تعب السفر لكنك اصريت الا ان نمشيه ثم وصلنا لحد معين وقفت طويلا ثم قلت خلاص تعبت يلا نرجع
ورجعنا
لم اجد كلمه اقولها هي واحدة لا ثاني لها
اما هو ذكي جدا او اني اتصرف بغباء واضح
ورجعتي الى بغداد كان المفروض ان نسمع اخبارا طيبة .....لكن لم نسمع ...اين هو ؟
شعرت بيد تمتد الى اعماقي تخنقني
وربما تهزني
ماهذا الذي يجري
سكت هو وراح ينظر عبر زجاج النافذة التي بقربه
طال صمته ....وصمتي
مياس انا لا افرض نفسي ..بل مازال عرضي قائم ان شئت ساعدتك للوصل له
انت لا تفهم شيئ
افهميني
نظرت بعينيه وكانت المرة الاولى التي انظر ..عينين جميلتين هادئتين ..لم استطع ان اطيل النظر اليه...خفضت راسي عندما سمعته يهمس باسمي
مياس
مياس
مد يده يلتمس يدي سحبتها بخجل ....سادت لحظة صمت ثم انطلق كالمجنون ينهم شوارع المدينة بسيارته
وصلنا بيت جدي ما ان انفتح الباب حتى رايت هرجا ومرجا والجميع برافو فقد كان عيد ميلاد ابن خالي زيد
لم استطيع ان اندمج معهم لانني اشعر يالاختناق مما حدث في عمان وما حدث قبل ساعة مع يحيى
كان بي رغبة شديدة بالبكاء
انسحبت بهدوء من الصاله وانا معتقدة ان لا احد قد يشعر بي
غير انهم جميعا كانو يشعرون بما يلم بي قال خالي زيد
يحيى هل تريد ان اتحدث اليها
لا ياعمي دعها تاخذ قرارها بنفسها دون تاثير احد
فقال جدي
يحيى معه حق ....هذه عشرة عمر لا يوم ولا اثنين
غير ان خالي عمر كان يشير ليحيى بعينيه ليتبعني غير انه خفض راسه خجلا فدفعه مهند قائلا
اذهب يا يحيى اذهب
خرج خلفي وقد كنت الملم نفسي المبعثرة
كنت امشي بين الاشجار وقد لفها الظلام ...لم اكن اعلم ان احد معي في المزرعة ...ابتعدت عن المنزل ...ابتعدت كثيرا
كنت بحاجة للبكاء او لاحد ابثه احزاني ...لا ادري لم قفزت مي اختي الكبرى لمخيلتي ...تلفت حولي لم اجد احد غيري ...لم اجد غير انا واحزاني لم اشعر بنفسي الا وقد اطلقت اه
وكأنها تخرج من اعماقي
بكيت بل اجهشت بالبكاء ...وبصوت مرتفع ..عندما شعرت بيد ثقيلة على كتفي التفت لم انظر الى الوجه لكن رميت بنفسي الى صدره ورحت ابكي ابكي ابكي كما لم ابكي من قبل ...بينما امتدت يده تمسد على راسي بحنان قائلا بصوت خفيض
ابكي ..ابكي
رفعت راسي لاجده يحيى فخبات راسي بصدره ثانية
بعدها جلسنا على احد مساطب المزرعة شعرت بالهدوء بعض الشيئ سحبني من يدي وراح يضخ الماء لي لاغسل وجهي ودخلنا البيت
مر يومان وكنت قد اتخذت قراري فاتصلت بيحيى جاءني صوته بعد طول رنين
الو
يحيى انا موافقة
على ماذا
الزواج
بمن ؟
منك
هل انت متاكدة
نعم
قرارك هذا لا رجعة به
نعم
سكت طويلا ثم جائني صوت الزوال لقد اغلق سماعة الهاتف
ياللمصيبة مالذي يجري ...هل صرف نظر عن الموضوع ...اي احراج هذا ...بينما انا في حومةافكاري سمعت نقرا خفيفا على باب غرفتي فقمت لافتح الباب اذا بيحيى يحمل باقة ورد كبيرة قدمها لي ثم انحنى يقبل راسي
اتدرين اول مرة رايتك بها ونحن في المطار قلت لنفسي هذه الفتاه لن تكون لغيري وان كانت فلن اتزوج ما حييت
لم يفتح الله علي بكلمة فلزمت صمتي ثم سمعته يهمس باذني
مياس انا احبك


ويبقى للحديث بقية








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ندى

avatar

العقرب

الثور
عدد المساهمات : 39
نقاط : 41
تاريخ التسجيل : 25/03/2011
الموقع : ندى
العمل/الترفيه : ربة بيت حاليا

مُساهمةموضوع: رد: يوميات امرأة عاشقة الجزئين التاسع   الجمعة يونيو 24, 2011 10:30 pm

عابتلك ليش توقفتي يكسر الشاشة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شهرزاد بغداد
مصممة الموقع
مصممة الموقع
avatar

السرطان

الثور
عدد المساهمات : 3051
نقاط : 3713
تاريخ التسجيل : 13/01/2011
الموقع : dream-force.nl
العمل/الترفيه : مصممة صفحات انترنت ...ربة بيت حاليا

مُساهمةموضوع: رد: يوميات امرأة عاشقة الجزئين التاسع   الأربعاء يونيو 29, 2011 11:48 am

اووووووووووووي كله حيوية.....

لا فوكاها توقفت بهذا المقطع وسافرت..
عافتنا عة الشحن...

ننتضر التكملة بلهفة...

_________________

احبكم وردات

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شمس الاصيل
مديرة موقع
مديرة موقع
avatar

الدلو

القرد
عدد المساهمات : 5914
نقاط : 7595
تاريخ التسجيل : 01/10/2010
الموقع : ورود عراقيه

مُساهمةموضوع: رد: يوميات امرأة عاشقة الجزئين التاسع   الأربعاء يونيو 29, 2011 12:35 pm

وينك سما
كل يوم ننتظر رجوعك لمعرفه الاحداث اين وصلت

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wirod.yoo7.com/forum.htm
قلب حنون
نائبة المديرة
نائبة المديرة
avatar

عدد المساهمات : 4882
نقاط : 5256
تاريخ التسجيل : 03/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: يوميات امرأة عاشقة الجزئين التاسع   الأربعاء يونيو 29, 2011 3:44 pm

يبووووووووووووو شلون قهر ياربي
وكفت بااحلى مقطع رومانسي
وينك سماااااااااا نريد التكمله

_________________
j




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يوميات امرأة عاشقة الجزئين التاسع
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ورود عراقيه النسائي :: المنتدى الادبي :: قصص وروايات-
انتقل الى: